Logo UN Website

UNSMILبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

لصفحة الرئيسية خريطة الموقع إتصل بنا

English  |  العربية 16:31:47, السبت, 29 نيسان 2017
أمن الحدود

قامت البعثة بحلول حزيران/يونيو 2012 بعقد أربعة اجتماعات حول إدارة الحدود والأمن تضمنت تمثيلاً ليبياً من وزارات الدفاع والداخلية والمالية (الجمارك) والخارجية، وتمثيلاً دولياً من الاتحاد الأوروبي والشركاء الثنائيين؛ إضافة إلى تمثيل من فريق الأمم المتحدة في ليبيا من خلال مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة. وكان الغرض من هذه الاجتماعات هو تبادل المعلومات وتسليط الضوء على القضايا الرئيسية. وتم إنشاء فريق فرعي معني بالهجرة غير الشرعية بتمثيل من الوزارات الحكومية ذات الصلة، وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية، حيث قامت المنظمتيْن الأخيرتيْن بدعم إعادة تأهيل مراكز إيواء المهاجرين في طرابلس وبنغازي وغريان وسبها والكفرة، وتوفير مواد غير غذائية للمهاجرين. كما واصلت المنظمة الدولية للهجرة عملية نقل المهاجرين من الكفرة إلى القنفوده  وتنسيق العودة الطوعية إلى الوطن لما يزيد عن 000 270 مهاجر من جنسيات مختلفة منذ شهر آذار/ مارس 2011.

 
 
وقدمت البعثة الدعم لوزارة الخارجية في تحضيراتها للمؤتمر الإقليمي على مستوى الوزراء حول أمن الحدود الذي استضافته الحكومة الليبية في 11-12 آذار/ مارس 2012 والذي تمخض عن تبني خطة عمل طرابلس.
 
 
وفي أيار/مايو 2012 قدمت البعثة مع المنظمة الدولية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مذكرة مفاهيمية بشأن إدارة الهجرة إلى مكتب رئيس الوزراء. وحددت المذكرة السياق الحالي لبروتوكول الهجرة واللجوء في البلاد، وقدمت توصيات لمعالجة هذه الشواغل بشكل ملائم بما يتوافق مع المعايير الدولية للحماية وحقوق الإنسان.
 
 
وعلى الرغم من هذه المبادرات، ما زال أمن الحدود قضية حساسة، فالتقدم الملموس لا يزال بطيئاً، فيما لا تزال المسؤوليات المشتركة بين الوكالات غير مؤكدة. فالسلطات الليبية لم تقم بعد بتأكيد أدوار ومسؤوليات أمن الحدود، فيما تبقى الحدود الليبية مليئة بالثغرات التي تمكن الهجرة غير الشرعية وتهريب الأشخاص والأسلحة والمخدرات والسلع الأخرى غير المشروعة. كما تقوم البعثة بتعزيز قدراتها لتتمكن من توفير المشورة الخاصة بالسياسات المعنية بقضايا أمن الحدود، كما أنها تدعم بشكل نشط اجتماعات إدارة الحدود التي بدأ الاتحاد الأوروبي بعقدها منذ تموز/يوليو 2012. ويهدف التقييم المتكامل لإدارة الحدود الذي يجريه الاتحاد الأوروبي إلى تقديم المساعدة العملية للحكومة الليبية.