رئاسة البعثة

السيد غسان سلامة

الممثل الخاص للأمين العام ورئيس البعثة

في 22 تموز/ يوليو 2017، أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تعيين اللبناني غسان سلامة ممثلاً خاصاً له ورئيساً لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

ويضفي السيد غسان سلامة على هذا المنصب خبرة تزيد على ثلاثة عقود من العمل في مجال الخدمة العامة والأوساط الأكاديمية. وفي عام 2003، عمل مستشاراً سياسياً لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، حيث لعب دورا ًحاسماً في الجمع بين الفصائل العراقية. ثم عُيّن مستشاراً أقدم للأمين العام (للأعوام 2003-2007، و2012). وفي عام 2016، انضم إلى لجنة ولاية راخين (ميانمار) برئاسة السيد كوفي عنان.

وأمضى السيد سلامة معظم حياته المهنية استاذاً للعلاقات الدولية في معهد الدراسات السياسية بباريس وهو العميد المؤسس لكلية باريس للشؤون الدولية. وحصل السيد سلامة على شهادتي البكالوريوس والماجستير في القانون العام من جامعة القديس يوسف في لبنان، وعلى شهادة الدكتوراه في العلوم الإنسانية من جامعة باريس 3 – السوربون الجديدة وفي العلوم السياسية من جامعة باريس1 - بانتيون سوربون.

ولد الدكتور سلامة في عام 1951 وهو متزوج ولديه إبنتان

السيدة ماريا دو فالى ريبيرو

نائبة الممثل الخاص للأمين العام ونائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

 في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، قام الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بتعيين ماريا دو فالى ريبيرو من إيرلندا نائبة للممثل الخاص ونائبة لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، حيث ستشغل كذلك منصب المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وتخلف السيدة دو فالي ريبيرو السيد علي الزعتري من الأردن، الذي شغل منصب نائب الممثل الخاص منذ نيسان/أبريل 2015.

وتمتلك السيدة دو فالى ريبيرو خبرة تزيد عن 25 عاماً في التنمية والشؤون الإنسانية وتدرجت في المناصب القيادية العليا في الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية في إفريقيا وآسيا والكاريبي.
وقبل إنضمامها لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا, شغلت منصب نائب الممثل الخاص في غينيا بيساو وشغلت أيضا منصب المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في أنغولا. وقبل ذلك شغلت منصب المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في موريتانيا ما بين عامي 2008 و2010.

وعملت السيدة دو فالى ريبيرو في عدة مناصب قيادية في منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، بما في ذلك منصب المدير الإقليمي للتخطيط والرصد والتقييم في المكتب الإقليمي لغرب ووسط أفريقيا من 2006 إلى 2008، كما كانت ممثلة للمنظمة في غيانا وسورينام وترينيداد وتوباغو من 2004 إلى 2006 ونائبة للممثل في الجزائر من 2002 إلى 2004.

وقبل انضمامها للأمم المتحدة ، عملت السيدة ريبيرو على نطاق واسع مع المنظمات الدولية غير الحكومية، ومن بينها منظمة إنقاذ الطفولة - المملكة المتحدة في ليبيريا وبوركينا فاسو وأنغولا ومنطقة البحر الكاريبي ومع منظمة العناية العالمية في بنغلاديش وموزامبيق.
وتحمل السيدة دو فالى ريبيرو، المولودة في البرتغال عام ،1957 درجة الماجستير في سياسات التنمية الاقتصادية والتخطيط من جامعة ويلز (المملكة المتحدة). 

السيدة ستيفاني وليامز

نائب الممثل الخاص للأمين العام للشؤون السياسية في ليبيا

 في 2 تموز/ يوليو 2018، قام الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتعيين السيدة ستيفاني وليامز من الولايات المتحدة نائباً لممثله الخاص للشؤون السياسية في ليبيا لدى بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وقد شغلت السيدة وليامز في السابق منصب القائم بالأعمال بالإنابة في سفارة الولايات المتحدة في طرابلس (مكتب ليبيا الخارجي). وتمتلك السيدة ويليامز خبرة تزيد عن 24 عاماً في الحكومة والشؤون الدولية بما في ذلك توليها منصب نائب رئيس بعثة الولايات المتحدة الأمريكية في العراق (2016 – 2017) والأردن (2013 -2015) والبحرين (2010 -2013) حيث كانت على رأس السفارة بصفة القائم بالأعمال لفترة عشرة أشهر. كما تولت السيدة وليامز منصب كبير المستشارين لشؤون سوريا وفي السفارات الأمريكية في كل من الإمارات العربية المتحدة والكويت والباكستان. وفي واشنطن، شغلت منصب الموظف المسؤول المعني بشؤون الأردن، ونائب مدير شؤون مصر والشام، ومدير مكتب المغرب العربي. وقبيل التحاقها بالعمل في وزارة الخارجية الأمريكية، عملت في القطاع الخاص في البحرين.

السيدة وليامز متزوجة ولديها طفلين، وتخرجت بمرتبة الشرف من جامعة ميريلاند في عام 1987 بشهادة مزدوجة في الاقتصاد والعلاقات الحكومية. وفي عام 1989، حصلت على شهادة الماجستير في الدراسات العربية من مركز الدراسات العربية المعاصرة بجامعة جورج تاون. وهي خريجة متميزة في الكلية الحربية الوطنية، حيث حصلت على شهادة الماجستير في دراسات الأمن القومي في عام 2008. وهي متخصصة في شؤون الشرق الأوسط وتتحدث اللغة العربية.